يحتاج المزارعون الناطقون باللغة العربية إلى الوصول إلى محتوى بيئي-زراعي عالي الجودة

تعزز الزراعة الحديثة والتقليدية الممارساتِ التي تجعَلُ التربة قاحلة. إن الاعتماد المتزايد على المواد الكيميائية يؤدي إلى مزيد من انجراف التربة، وإلى الإعتماد الإقتصادي على الأسمدة، وتضاؤل ​​سبل عيش المزارعين، وفي نهاية المطاف، الى التصحر. يتأثر بشكل خاص مليارَي شخص من الذين يقطنون الأراضي الجافة، حيث تندر الأمطار ويتناقص الهطول ويتعذّر التنبؤ به نتيجةً لتغير المناخ. 🏜️

ولكن هناك حلول قائمة وإمكانات رائعة للإبتكار; يقوم المزارعون ورياديو الأعمال في جميع أنحاء العالم بتجربة تقنيات زراعية جديدة منخفضة التكلفة، مثل الزراعة الحرجية والبستنة بدون حراثة، عادة ما تتم مكافأتهم من قِبل عملائهم المستعدين للدفع مقابل الفرق - أكثرهم للاستمتاع بمنتج أكثر صحة، والبعض الآخر لتقليل وطأتهم على البيئة. 💶

بالرغم من ذلك، ثمّةَ نقص في توفر آلية لتمرير هذه المعرفة المتطورة بين مختلف الأطراف المعنية. فلا يمكن للمزارعين من الأردن وجنوب إسبانيا، على سبيل المثال، تبادل النتائج التي توصلوا إليها وإلهام بعضهم البعض، فهم يكافحون من أجل العثور على المعرفة العملية في المقالات العلمية المجردة. علاوة على ذلك، لا يمكن للمزارعين الناطقين باللغة العربية الاستفادة من آلاف مقاطع الفيديو الموجودة على موقع يوتيوب YouTube التي تحتوي على محتوى زراعي-بيئي ممتاز لأنها غالباً ما تكون باللغة الإنجليزية. 🤔

عن رَواء

تملأ رَواء هذه الفجوة من خلال إنشاء مقاطع فيديو مُخصَّصة, عملية وملائمة. نعني بـ «مُخَصَّصَة» أن البرنامج يتم تحديده من خلال إجراء مقابلات مع المزارعين في الأراضي الجافة، وفهم معاناتهم وقيودهم ورغباتهم؛ بينما يشير مصطلح « عَمَلِيٌّ» إلى أن البحث لن يقتصر فقط على الأدبيات الأكاديمية بل أيضاً على إثبات المفاهيم الموجودة وذلك لإنتاج محتوى قابل للتنفيذ والتكرار؛ أما بالنسبة لمصطلح «ملائمة» فيعني أنه على الرغم من أن العلم قد يكون في نفسه عالميًا، إلّا أنَّ عوامل مثل القيود الاقتصادية والثقافية يجب أن تُأخذ بعين الاعتبار لضمان قابلية التطبيق العملي، وبالتالي، اعتماده من قبل المزارعين. 🎞️

تطلق رواء قائمتي تشغيل: الأولى توفر حلقات من عشرة إلى اثنتي عشر دقيقة - حول الزراعة الإيكولوجية للأفراد الناطقين باللغة العربية في القطاع الزراعي الذين يفتقرون إلى الوصول الكافي والملائم إلى الموارد، لأسباب مالية , لغوية أو متعلقة بالتحصيل الأكاديمي. الثانية هي عبارة عن «مدونة فيديو» تقدم مزيجاً من العلوم, المغامرة وريادة الأعمال، وهي موجهة لجمهور أكبر من الأفراد المهتمين بتغير المناخ والبيئة والزراعة. ⏱️

Picture 9dccdc90 2adf 4a53 aefe 931fd5d16d03Picture ede365b4 d4f6 48ac b030 7d7bfe352cd2Picture d28a7a83 3ae2 4b48 b61c c6c7e1a39004Picture dbcdb7e3 351f 4be1 ade5 f7b3df4c36e0

رَواء، ريجيمينا والفريق

رَواء وريجيمينا

رَواء هي مبادرة أطلقتها ريجيمينا، وتلك الأخيرة هي تعاونية سويسرية تأسست في 2020 على يد جيروم كاستان وأصدقائه بهدف «الترويج، التطوير والبحث في الزراعة المتجددة باستخدام المساعدة الذاتية المتبادلة، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا». تقوم فكرة رَواء على نتائج البحث الميداني لشركة ريجيمينا في الأردن وإسبانيا والبرتغال (شاهد الفيديو عبر اليوتيوب في نهاية هذه الصفحة).

فريق رَواء

من خلال تقديم دعمكم لنا، فإنكم تدعمون فريقًا متنوعًا من المهنيين الجادين والمتحمسين الذين يعملون بجد وتفانٍ لتوظيف مهاراتهم للاستخدام النافع. جيريمي ريدر ، سويسري، يعمل في مجال التلفزة في المملكة المتحدة ولديه شغف بصناعة الأفلام 🎥. يتطلع جيريمي قُدُماً إلى استخدام مهاراته لجذب الانتباه إلى القضايا الاجتماعية والبيئية الخاصة، وهو مسؤول عن الإنتاج في فريق رَواء. آية صالح، من لبنان, مصممة جرافيك دقيقة 🎨 تتمتع بخبرة واسعة مع العملاء الدوليين. تحرص آية على العلامة التجارية لرَواء، وهي مسؤولة عن الجانب المتعلق بالتواصل البصري للمشروع، كالرسوم التوضيحية والتحريك. ماتيو كريتي , منتج فيديو فرنسي مقيم في عمان, وهو عضو فريق متعدد المهام، نظرًا لأنه يدرس حاليًا الزراعة وتسويق البستنة وهو يتمتع أيضًا بخبرة فريدة في الأعمال المرئية والمسموعة. 🎞️

  • جيروم كاستان ، فيزيائي مقيم في سويسرا، وقد أمضى العامين الماضيين في الأردن، يقضي وقته في دراسة الزراعة الحرجية وتطوير شبكة من الطلاب والمزارعين ورجال الأعمال. هو قائد المشروع والمسؤول عن المحتوى العلمي. بالإضافة إلى ذلك، هناك الدكتور جوان عبيني ، الحاصل على درجة الدكتوراه في علم الأحياء الدقيقة للتربة ، وهو بمرتبة محرر علمي أول لدينا ، ثم إسراء منصور، خريجة الجيولوجيا ، وهي بمرتبة باحث أول لدينا ، وكلاهما من الأردن. 🤓

لماذا هذا المشروع مميز؟ بإيجاز، يلبي مشروع رَواء حاجة متخصصة للمزارعين الذين، أولاً، يعتبرون أنفسهم يفتقرون إلى المعلومات، وثانيًا، يعيشون في منطقة تتأثر بشكل خاص ومتزايد بتغير المناخ. يجمع فريقنا مختصين من جميع أنحاء العالم، وجميعهم مهتمون باستثمار مهاراتهم بشكل جيد. من حيث التأثير، نأمل أن نصل إلى عدد كبير من المزارعين الصغار إلى المتوسطين (بعضهم يعتمد فقط على الأمطار لأغراض الري 49٪ من المزارعين في الأردن!) من خلال تقديم معلومات عملية باللغة العربية. نتوقع من المزارعين أن يلاحظوا التحسينات في استخدام المياه، والحفاظ على التنوع البيولوجي، وجودة المنتج.

Picture a1015631 49a6 413a bba4 ca9fb7d49122Picture 5856e63e f5df 4cb2 996d 145d4b83c5e2Picture 8eb13f45 b0fe 44f8 b53f 352cb08cf5b4Picture f169ec4a f8e1 47ad aa11 1ae6a7764c20Picture 452df18b 835f 42c3 86e1 20419f3f5ebc

كيف يساعدنا دعكم

تؤدي الممارسات الزراعية غير المستدامة بالإضافة إلى تأثير تغير المناخ في الأراضي الجافة إلى التصحر المتسارع، مما يُشكِّل بدوره حلقة مفرغة للمزارعين. هناك أدوات وطرق جديدة لمواجهة هذه المشاكل، وتتمثل مهمة رَواء في التعرف عليها والتحقق من قابليتها للتطبيق قبل نقل المعلومات إلى الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها بلغة يفهمونها. لدينا الفريق، لدينا الشبكة، ولدينا الشغف، وبمساعدتكم، يمكننا بناء اللبنات الأساسية وبدء هذا المشروع - موسم أولي كامل، «كدليل على جدوى المفهوم»! بحساب قام به الفريق, فإن كل حلقة مدتها حوالي 10 دقائق ستكلّف حوالي 5000 فرنك سويسري. هذا المبلغ يغطي في الغالب تكاليف البحث، التحرير، مواد التصوير، متطلبات الرحلات، الرسوم المتحركة والرسوم التوضيحية. لتشغيل الموسم الأولي بالكامل، سنحتاج إلى 10 حلقات على الأقل لنشرها أسبوعيًا على مدار شهرين ونصف، أي ما يعادل 50 ألف فرنك سويسري. الخبر السار هو أنَّنا قد فزنا بمسابقة «امباكت فند» وإذا وصلنا إلى أي مبلغ يزيد عن 25000 فرنك سويسري من 200 متبرع مختلف، فإننا نحصل على 25000 فرنك سويسري إضافي، لذلك فإنَّ مساهماتكم ستسهم بضعف قيمتها الفعلية بشكل أساسي!

هذه هي الأهداف التي حدَّدناها لأنفسنا: 00025 فرنك سويسري وهو المبلغ الأدنى من أجل الحصول على مبلغ مسابقة امباكت فند وضمان موسم أول قصير(من 6 إلى 8 حلقات) 35000 فرنك سويسري يتيح لنا فرصة إنشاء ترجمات باللغتين الإنجليزية والفرنسية وحلقة واحدة إضافية 50 000 فرنك سويسري زيادة الحلقات والحصول على مَعدَّات التصوير الخاصة، (توفير الوقت والمال)، وأخيرا توظيف منسق 75 000 فرنك سويسري الموسم الأول على مدى 3 أشهر، حلقات أسبوعية، رسوم توضيحية محسَّنة وجودة أبحاث عالية 100 000 فرنك سويسري الموسم الأول على مدى 6 أشهر، ميزانية خاصَّة لزيادة التواصل بين المزارعين، و حلقة خاصة عن أفغانستان

Picture 36e68d61 d282 4f2b b056 0016d93fb847Picture d009c737 08c0 4651 a719 c8e56efa8b40Picture ba4293bb a1af 4642 828b 508d0510c7d5Picture 924b93b0 cf34 4c83 84b6 184167654021